ابحث

شركاؤنا في النجاح
أخر التغريدات
المقال

إيصال دعوة الحق إلى الناس

  • 306 مشاهده
  • 12:00 ص
  • 1 يناير، 1970

الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على عبده ورسوله وخليله سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فهناك ثلاثة أمور أساسية أرشد إليها القرآن الكريم، وأرشدت إليها السنة النبوية؛ لتيسير إيصال أوامر الله وشريعته إلى الناس، وهي:

الصبر، والرحمة بالمدعو والشفقة به، وكون الداعية أُسوةً في نفسه وقدوةً للآخرين فيما يدعو إليه.

الأمر الأول:

الصبر:

الصبر: هو الركن الثالث من أركان الفلاح الأربعة المذكورة في سورة العصر:

بسم الله الرحمن الرحيم: ﴿وَالْعَصْرِ ۞ إِنَّ الْإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ ۞ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ﴾.

ولعِظم شأن الصبر؛ جاءت كلمة الصبر ومشتقاتها في زهاء مائة موضع من القرآن الكريم.

وأخبرنا ‑سبحانه وتعالى‑ بقوله: ﴿إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ﴾.

وأعظَمُ مِن ذلك: جاءت البشارة بأنَّ اللهَ ﴿يُحِبُّ الصَّابِرِينَ﴾.

إن صفة الصَبر أعظَم صفةٍ ينبغي للداعية أن يتَّصِف بها؛ ليتيسر له إيصال دعوة الحق إلى الناس، ويحتاج الداعية أن يحقق الصبر في ثلاث مقامات:

المقام الأول:

الصبر على النفس:

فلا بد للإنسان أن يثابر إذا أراد أن يحقق هَدَفه، وأَن لا يَكِلَّ ولا يَملَّ، بل يصبر ويصابر، ويروّض نفسه على هذا الخُلق، فكيف إذا كان العمل هو الدعوة إلى الله؟!

المقام الثاني:

الصبر مع المدعو:

ييأس الداعية عندما لا يرى النتيجة أو عندما يستعصي عليه الطرف المقابل، ولكنه في هذه الحال بحاجة إلى قدر كبير من الصبر والاقتداء برسول الله ‑صلى الله عليه وسلم‑ الذي أرشده الله بقوله: ﴿فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِنْ لَمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا﴾

المقام الثالث:

الصبر على ردود الفعل:

فالداعية محتاج غاية الاحتياج إلى الصبر على ما قد يتعرض له من أذى نفسي أو جسمي، وحينئذ يمتثل قولَ الله تعالى: ﴿وَإِذَا سَمِعُوا اللَّغْوَ أَعْرَضُوا عَنْهُ وَقَالُوا لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ سَلَامٌ عَلَيْكُمْ لَا نَبْتَغِي الْجَاهِلِينَ﴾، وقولَه: ﴿ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ﴾.

وقد ورد في القرآن الكريم ذِكر الصفح الجميل: ﴿فَاصْفَحِ الصَّفْحَ الْجَمِيلَ﴾، وورد ذِكْر الصبر الجميل: ﴿فَصَبْرٌ جَمِيلٌ﴾، وورد ذكر الهجر الجميل: ﴿وَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَاهْجُرْهُمْ هَجْرًا جَمِيلًا﴾؛ فقال العلماء: «الصفح الجميل: هو الذي لا عتاب معه. والصبر الجميل: هو الذي لا شكوى معه. والهجر الجميل: هو الذي لا أذى معه».

الأمر الثاني:

الرحمة بالمدعو والشفقة به:

ووردت الرحمة في القرآن بمشتقاتها، وبمرادفاتها كالرأفة والصفح والعفو في أكثر من تسعمائة موضع، وهذا من أظهر الدلائل على أهمية هذه الصفة، ومما يدل على أهميتها…

تأمَّل حال رسولِ الله ‑صلى الله عليه وسلم‑ الذي قال الله عنه: ﴿فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ﴾، بل وصفه في موضع آخر بأنه: ﴿بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُفٌ رَحِيمٌ﴾.

ولا شك أن هذه الصفة وسيلة فاعلة تعطي الداعية مزيدًا من القدرة على إيصال ما يريد إيصاله إلى الطرف المقابل.

وكان شيخ الإسلام يقول: «الإسلام: إخلاص للحق، ورحمة للخلق».

وعندما يستشعر الداعية الشفقة والرحمة والرأفة بالمدعو؛ فإن ذلك من أعظم وسائل الحرص على إيصال دعوة الحق إليه.

الأمر الثالث:

أن يكون الداعية قدوة للآخرين فيما يدعو إليه:

والمراد أن يكون الداعية مثالًا عمليا لما يتحدث عنه ويدعو إليه، ولنتأمل قوله تعالى: ﴿قَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ﴾، وقولَه تعالى: ﴿وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا﴾.

وفي المقابل جاء التحذير الشديد من مخالفة الأقوال للأفعال كما في قوله تعالى: ﴿كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا ما لا تَفْعَلُونَ﴾.

ولننظر إلى الصحابة الكرام الذين كانت دعوتهم العملية سببا مباشرًا ورئيسا لدخول أمم الأرض في الإسلام! على الرغم من وجود حاجز اللغة بينهم وأولئك الأقوام!! ولكن امتثالهم لما يدعون إليه صار أقوى الأسباب لاستجابة تلك الأمم ودخولها في الإسلام.

والخلاصة: أن الداعية لكي ينجح في إيصال دعوة الحق إلى الناس؛ لا بدل له من هذه الصفات الثلاث: الصبر، والرحمة والشفقة بالمدعو، وامتثاله لما يدعو إليه.

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

صالح بن عبدالرحمن الحصين

الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي

– نقلاً عن مجلة الحسبة .

التعليقات

comments are closed

أهم الانجازات
ديسمبر 2018
د ن ث ع خ ج س
« نوفمبر    
 1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031  

فيديو اليوم

احصائيات الزوار